عزيز رباح،نظام فوترة الماء والكهرباء المعمول به لا تنجم عنه أية زيادة في فواتير الاستهلاك
قال وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة عزيز رباح، يوم امس الاثنين بالرباط، إن نظام فوترة الماء والكهرباء المعمول به لا تنجم عنه أية زيادة في فواتير الاستهلاك.

وأضاف السيد رباح، في معرض رده على سؤال شفوي بمجلس النواب حول "ارتباك في فوترة الماء والكهرباء في فصل الصيف" تقدم به فريق العدالة والتنمية، أن التسعيرة المعمول بها وطنيا والتي تم نشرها بالجريدة الرسمية تطبق على جميع الزبناء التابعين للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب والوكالات المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء، مشيرا إلى نظام الفوترة المعتمد من طرف المكتب يعتمد على كشف ومراجعة العداد مرة كل شهرين ولكن بفوترة شهرية.

وأبرز أنه تمت معالجة وضعية العدادات المشتركة للأسر والعائلات الفقيرة التي تقيم بنفس السكن وذلك لضمان استفادة الزبناء المعنيين من سعر الشطر الاجتماعي، حيث تم وضع نظام جديد للفوترة تستفيد منه حصريا الأسر التي تقيم بنفس السكن المزود بواسطة عداد واحد أي مشترك، والتي يستحيل وضع عدادات فردية لها من طرف الفاعل المكلف بالتوزيع لأسباب تقنية، مضيفا أنه تم كذلك تعميم الاستفادة بالنسبة للعالم القروي من النظام الجديد للعدادات المشتركة للماء والكهرباء ذات الاستعمالات المنزلية.

وسجل الوزير أن استهلاك الزبناء المنزليين في السنوات الأخيرة قد عرف بعض الارتفاع بسبب التغير الملاحظ في العادات الاستهلاكية للأسر المغربية والتي أصبحت تقبل بشكل متزايد على استعمال وسائل التكييف الهوائي والتدفئة وكذا اقتناء الأجهزة الكهربائية والإلكترونية مما يؤدي إلى ارتفاع استهلاك الكهرباء.