أزيد من 33 ألف معتقل احتياطي في السجون المغربية حتى متم يناير 2018
قال وزير العدل، محمد أوجار، امس بالرباط، إنعدد المعتقلين بشكل احتياطي بلغ إلى حدود يناير 2018 ما مجموعه 33 ألف و168 معتقل،أي 40,19 بالمائة من الساكنة السجنية البالغ عددها 82 ألف و512.

قال وزير العدل، محمد أوجار، امس بالرباط، إنعدد المعتقلين بشكل احتياطي بلغ إلى حدود يناير 2018 ما مجموعه 33 ألف و168 معتقل،أي 40,19 بالمائة من الساكنة السجنية البالغ عددها 82 ألف و512.

وأوضح أوجار، في معرض رده على سؤال شفوي بمجلسالمستشارين حول "الاعتقال الاحتياطي" تقدم به فريق الأصالة والمعاصرة،أن نسبة الاعتقال الاحتياطي تتأرجح بين 40 و43 بالمائة رغم كافة الجهود المبذولة،مؤكدا أن الوزارة تعمل على تفعيل بدائل للعقوبات السالبة للحريات، من أجل التخفيفمن اكتظاظ المؤسسات السجنية.

وأشار إلى أن الوزارةعملت، بمناسبة إعداد المشروع الجديد لقانون المسطرة الجنائية الموجود حاليا أمامالأمانة العامة للحكومة، على تطوير عدد من الاختيارات في مجال السياسة الجنائيةبالاتجاه نحو بدائل للاعتقال الاحتياطي وبدائل للعقوبات السالبة للحريات للتخفيفمن اكتظاظ المؤسسات السجنية.

ومن أهم ما يحمله مشروع القانون، يضيف الوزير، اعتبارهللاعتقال الاحتياطي تدبيرا استثنائيا لا يمكن اللجوء إليه إلا في حال تعذر تطبيقأي بديل آخر وفي حال كان من شأن مثول الشخص أمام المحكمة في حالة سراح التأثير علىسير المحاكمة.