بودريقة يتهيأ للعودة إلى الرجاء بعد قبول انخراطه
يتأهب محمد بودريقة الرئيس الأسبق للرجاء الرياضي البيضاوي لكرة القدم للعودة إلى شغل منصب الرئيس وذلك بعد أن تم قبول انخراطه رفقة بعض المنخرطين المشطوب عليهم في عهد سعيد حسبان.

وأعادت اللجنة المؤقتة المشرفة حاليا على تدبير شؤون الفريق البيضاوي بودريقة إلى "برلمان" الفريق،  خلال الفترة التي فتحت فيها أبواب الانخراط والتي أسدل عليها الستار يوم 5 يوليوز.

وأسر بودريقة لمقربين منه أنه يفكر بجدية في هذه الخطوة، ولديه استعداد لتقديم ترشيحه خلال الجمع العام المقبل الذي لم يتم لحد الآن الإعلان عن تاريخ انعقاده.

وكان بودريقة ممنوعا من الانخراط هو ومجموعة من المنخرطين، بقرار من الرئيس السابق سعيد حسبان، الذي يعتبر أن سلفه هو المتسبب الأول في الأزمة الخانقة التي يعيش على وقعها النادي.

يذكر أن بودريقة كان قد تخلى طواعية عن رئاسة الرجاء لحسبان، في جمع عام قال فيه " لم أعد أطيق يوما واحد في هذا المنصب"، قبل أن يجدد اهتمامه بالعودة إليه.