برقية تضامن ومواساة من الملك محمد السادس إلى الرئيس النيجيري إثر الاعتداء الإرهابي بموبي
بعث الملك محمد السادس برقية تضامن ومواساة إلى رئيس جمهورية نيجيريا الفدرالية محمدو بوهاري، إثر الاعتداء الإرهابي الشنيع، الذي استهدف أحد المساجد بمدينة موبي، مخلفا العديد من الضحايا.

وتقدم العاهل المغربي إلى الرئيس النيجيري ومن خلاله إلى الأسر المكلومة والشعب النيجيري الشقيق "بأحر التعازي وصادق المواساة، داعيا الله تعالى أن يشمل الضحايا بواسع رحمته وغفرانه، ويلهمكم وذويهم جميل الصبر وحسن العزاء، وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل".

 

كما أعرب الملك محمد السادس، باسمه شخصيا وباسم الشعب المغربي "عن إدانتنا وشجبنا القويين لهذا العمل الإجرامي الجبان، المنافي لتعاليم ديننا الإسلامي الحنيف، وللقيم الإنسانية الكونية، مؤكدا لكم تضامننا المطلق مع الشعب النيجيري الشقيق في هذا الظرف الأليم".