إدارة السجن المحلي عين بورجة بالدار البيضاء تؤكد تمكين الصحفي المعتقل توفيق بوعشرين من جميع الحقوق التي يخولها له القانون
نقلت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الادماج، عن إدارة السجن المحلي،عين بورجة بالدار البيضاء، اليوم الأربعاء 28 فبراير 2018 ، أنه تم تمكين الصحفي المعتقل توفيق بوعشرين من جميع الحقوق التي يخولها له القانون ، وذلك ردا على ما وصفتهاادارة السجن المحلي ب“المغالطات الواردة في التصريحات الإعلامية لأعضاء هيأة دفاع المعتقل بخصوص ظروف إقامته” .

واضافت المندوبية أنه “بمجرد إيداع النزيل المذكور بالمؤسسة السجنية بتاريخ26 فبراير الجاري، تم تمكينه من جميع الحقوق التي يخولها له القانون، حيث تم مده بدليل النزيل، وعرضه على الطاقم الطبي للمؤسسة، مع تمكينه من سرير ووسادة وأغطية كافية داخلغرفة تستجيب للمعايير المطلوبة، ومزودة بجهاز تلفاز، كما تم تزويده بجميع الأواني الخاصة بالأكل، وكذا بمواد النظافة، إضافة إلى وجبة العشاء”.

وأضاف أنه بتاريخ 27 فبراير الجاري، استفاد النزيل المذكور من الوجبات الغذائية الرئيسية، ومن الفسحة وفق ما تنص عليه الضوابط القانونية، ومن الزيارة العائلية في شخص شقيقه، الذي جلب له مجموعة من الأغراض، عبارة عن كتب ومجلات وكذا ملابس وأغطية،قدمت له بعد إخضاعها للتفتيش وفقا لما ينص عليه القانون المنظم للمؤسسات السجنية، كما أودع لفائدته مبلغا ماليا بمقصف المؤسسة، اقتنى به في نفس اليوم مجموعة من المقتنيات،من ضمنها دفتر وأقلام.

وأشار المصدر ذاته إلى أن النزيل المذكور استفاد من زيارة محامييه الأربعة والمخابرة معهم إلى حدود الساعة الرابعة والنصف بعد الزوال.

وخلص البلاغ إلى أنه “يتضح أن تصريحات دفاع المعني بالأمر لا تعدو أن تكون ادعاءات كاذبة”، علما أن النزيل المذكور لم يتقدم بأي شكاية تخص ظروف إقامته منذ إيداعه بالمؤسسة.