افتتاح أشغال اليوم الوطني حول التعليم الأولي
افتتحت يوم الأربعاء بالصخيرات، أشغال اليوم الوطني حول التعليم الأولي، المنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، من طرف وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي.

وتميزت الجلسة الافتتاحية لهذا اللقاء بالرسالة السامية التي وجهها جلالة الملك إلى المشاركين، والتي تلاها وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي السيد سعيد أمزازي.

وأعلنت الوزارة أنه سيتم بهذه المناسبة إطلاق البرنامج الوطني لتعميم وتطوير التعليم الأولي تحت شعار “مستقبلنا لا ينتظر”، وذلك تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وتتماشى أهداف هذا اللقاء، المنظم بشراكة مع منظمة اليونسيف ومؤسسة البنك المغربي للتجارة الخارجية، مع التوجيهات الملكية السامية ذات الصلة بمجال التربية والتكوين، التي تدعو إلى إرساء نظام تربوي فعال ومنصف ومعمم، وتؤكد على ضرورة التعبئة الوطنية الفعلية لمختلف الفاعلين المؤسساتيين والخواص حول أوراش الإصلاح، وكذا في سياق تفعيل الرؤية الاستراتيجية 2015- 2030 للمجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، التي جعلت من التعليم الأولي الرافعة الثانية ضمن الرافعات الاستراتيجية للتغيير.

كما يهدف هذا اللقاء إلى تحسيس وتعبئة القطاعات الحكومية والهيئات المنتخبة والمؤسسات والمقاولات العمومية الوطنية والفاعلين في مجال التعليم الأولي والشركاء الدوليين للوزارة والفرقاء الاجتماعيين والقطاع الخاص وهيئات أخرى، من أجل الانخراط والمساهمة في تطوير وتعميم تعليم أولي ذي جودة بالمغرب.

وسيتم بهذه المناسبة، التوقيع على العديد من اتفاقيات الشراكة مع ممثلي بعض الجماعات الترابية والشركاء السوسيو اقتصاديين والمجتمع المدني والفاعلين بالقطاع الخاص بغاية المساهمة في تطوير وتعميم التعليم الأولي بالمغرب.