حقيقة "صادمة" لعشاق الآيس كريم بنكهة الفانيليا
عشاق الآيس كريم المثلج في أيام الصيف الحارة سيصابون بصدمة كبيرة على الأرجح، إثر أنباء انطلقت من إنجلترا تتحدث عن حقيقة آيس كريم "الفانيليا" الذي يعشقه الكثيرون حول العالم.

ودفعت أطول موجة حرّ تضرب المملكة المتحدة منذ 1976، البريطانيين نحو مثلجاتهم المفضلة للتخفيف من وطأة الحرارة المرتفعة، لكنهم قوبلوا بالخداع.

 

وكشفت تحقيق أجرته جمعية معنية بحماية المستهلك، نشرت نتائجه "سكاي نيوز"، الاثنين، أن المتاجر العملاقة والعلامات الشهيرة تغش في مكونات الآيس كريم بنكهة الفانيليا، المشهورة برواجها الكبير.

 

وحسب التحقيق، فإن نكهة الآيس كريم المفضلة خلت من الفانيليا والقشدة والحليب الطازج، وهي المكونات الرئيسية لهذه الحلوى الباردة.

 

ويفترض أن تصنع هذه المثلجات الأكثر شعبية في بريطانيا، والعالم، عبر مزج المكونات التالية: الفانيليا، والقشدة، والحليب الطازج، وصفار البيض والسكر.

 

لكم التحقيق أشار إلى أن المصنّعين يستبدلون الحليب الطازج، بآخر مجفف وخال من الدسم، ويستعملون نكهة قريبة من الفانيليا لكنها ليست هي.

 

والأمر الذي يجعل من الأمر فضيحة أنه "سلوك عام" في المتاجر الكبيرة والعلامات التجارية، وليس حالة فردية.

 

وقالت الجمعية إن نصف 24 علبة آيس كريم، شملها التحقيق، احتوت على المكونات الثلاث، فيما كانت الـ12 البقية تحتوي على بعض المكونات فقط أو لا شيء على الإطلاق.