هذا ما أسفر عنه اجتماع المكتب المسير لنادي الرجاء الرياضي فرع كرة القدم .
عقد المكتب المسير لنادي الرجاء الرياضي فرع كرة القدم اجتماعا خصص لدراسة مجموعة من المواضيع والقضايا.

من بينها إضراب اللاعبين عن التداريب وتقييم حصيلة سفر رئيس الفريق إلى فرنسا في مهمةتتعلق بملاقاة محامي فرنسي مكلف ببعض ملفات النزاعات المعني بها نادي الرجاء الرياضي لكرة القدم والتي أصدر في شأنها الاتحاد الدولي لكرة القدم أحكاما نهائية والسبل الكفيلةبتجنب أضرارها الخطيرة على حاضر ومستقبل النادي والتي كان من بينها على سبيل الذكر ملفات كل من أوساموا ، أوساغونا و حسن الطير ثم أهمها و أتقلها ملف التونسي خالد القربي والذي تطلب تدخلا حاسما و عاجلا من أجل تفادي تطبيق حكم خصم النقاط وعقوبة النزول بحلول تاريخ 13 دجنبر حيث لجأ الدفاع إلى طلب منطوق الحكم مما خول له ربح مهلة 21 يوما إضافيةقبل تطبيق الحكم.

كما جاء ملف اللاعب بابا توندي ضمن ما تدارسه الاجتماع حيث أقدم دفاع النادي على وضع دعوى لذى الاتحاد الدولي لكرة القدم في مواجهة نادي قطر القطري من أجل المطالبة بالشطر الثاني من منحة عقد اللاعب البالغة 500 ألفدولار و ذلك بعد تماطل الأخير في ذلك نتيجة أزمته المالية.

إلى جانب ذلك تدارس الاجتماع الترتيبات المرتبطة بعقد الجمع العام العادي يوم 8 يناير 2018 والذي سيتحول إلى غير عادي طبقالما ينص عليه القانون في هذا المجال.

وبعد أن تأسف المكتب المسير للإضراب الذي أقدم عليه اللاعبون بسبب التأخر غير المقصود بتاتا في صرف منحة الفوز بكأس العرش لموسم2016/2017، توقف عند موضوع الجمع العام المقبل حيث تم تثبيت تاريخ 8 يناير المقبل كموعدرسمي لانعقاده.

وبقدر ما يستحضر المكتب المسير للرجاء ثقل المخاطر المحدقة بالفريق نتيجة أحكام الفيفا بخصوص ملفات نزاعات عدد مناللاعبين السابقين، فإنه يدعو مكونات الرجاء إلى استحضار حساسية ودقة المرحلة والعملعلى مساندة الفريق وتكاثف الجهود لخدمة المصلحة العليا لنادي الرجاء الرياضي.