إختلاس 700 مليون سنتيم موجهة للمحتجزين في تيندوف يجر منظمة إسبانية للقضاء
تناقلت وسائل إعلام إسبانية تفاصيل عمليات إختلاس أموال كانت موجهة كمساعدات للمحتجزين بتيندوف بطلها رئيس منظمة غير حكومية في إسبانيا.

واتهمت "الوكالة الإسبانية للتعاون الدولي والتنمية" (AECID)، عالم الإجتماع "Oriol Homs Ferret"، وهو رئيس منظمة غير حكومية،  باختلاس أموال مشروعين متعلقين بدعم التنمية البشرية في مخيمات الاحتجاز التي تحكمها "بوليساريو".

وحصرت مجموع المبالغ المختلسة في قرابة 700 ألف أورو (أزيد من 700 مليون سنتيم)، كانت مخصصة لتنفيذ مشروعين أولهما يتعلق بدعم التكوين المهني بقيمة 423120 أورو، وثانيهما متعلق بدعم التشغيل بقيمة 281400 أورو.

صحيفة "El Confidencial" الإسبانية، أفادت بأن الاتهامات تعود لأربع سنوات مضت، وأن التحقيق بشأنها قد اكتمل وأصبح ملف القضية جاهزا ليعرض أمام القضاء.

ويرتقب أن يمثل قريبا "Oriol Homs Ferret"، في قضية الاختلاس، التي كشفت أن المتلاعبين بالمساعدات الإنسانية الموجهة لمحتجزي تندوف، يتجاوزون قيادة "بوليساريو" لتضم رؤساء منظمات غير حكومية تتاجر بمآسي المحتجزين