الداخلية تزف خبر سار عن الإلترات
قررت وزارة الداخلية رفع الحظر المفروض على الفصائل المساندة لأندية كرة القدم، والسماح لها بالعودة إلى المدرجات وممارسة أنشطتها، بعد أن كانت قد وصفتها في ما قبل بـ "الكيانات غير القانونية".

ويأتي هذا القرار متزامنا مع تقدم المغرب رسميا بملف ترشيحه لتنظيم مونديال 2026، حيث تسعى السلطات إلى تقديم صورة جيدة عن كرة القدم الوطنية، وتسويقها بأفضل طريقة، ما سيرفع أسهم الملف المغربي.

ومن شأن هذا القرار أن يزرع الدفئ داخل الملاعب الوطنية، ويعيد إليها الجمالية واللوحات التشجيعية التي كانت تصنعها الإلترات قبل قرار المنع.

 وكانت وزارة الداخلیة قد أوضحت في بلاغ المنع أنھا "قررت تحریك المتابعات القضائیة، بتنسیق مع المصالح المختصة، ضد كل من ینشط فعلیا ضمن ھذه الكیانات غیر القانونیة التي سبق وأن صدرت في حقھا قرارات المنع"، وقد تسبب هذا القرار في مقاطعة الأنصار لمباريات البطولة الاحترافية لمدة طويلة، كوسيلة احتجاج.