الداودي والشاب هندي يمتعان جمهور المهرجان في ثاني سهراته الكبرى
نجح الفنان الجزائري الشاب هندي والفنان الشعبي عبد الله الداودي، مساء أمس السبت، في إمتاع جمهور مهرجان “جوهرة الدولي” في ثاني سهراته الكبرى ، التي استقطبت الآلاف من عشاق هاذين الفنانين، والذين حجوا بكثافة إلى المنصة المقامة بمدينة الجديدة.

وأهدى الشاب هندي والداودي عشاق الغناء الشعبي وفن الراي باقة متنوعة وغنية، تمتح من ريبيرتوارهما الخاص، وأيضا من التراث الشعبي المغربي.

وخلال افتتاحه للسهرة، التي استقطبت حوالي 200 ألف متفرج من مختلف الأعمار ومن مختلف المناطق، استطاع الشاب هندي أن يجعل الجمهور يتفاعل مع أغانيه بقوة، مؤديا أجمل أعماله الغنائية، ومنها على الخصوص “الغايب نتوحشك” و”دور لوهران” و”مروكية” و”طاحت أموروز”.

وبعد العرض الكبير الذي قدمه الشاب هندي، كان الدور على عبد الله الداودي ليقدم لجمهوره أفضل أعماله التي تمتع من غنى وتنوع الموروث الغنائي الشعبي المغربي، بكل إيقاعاته وتلويناته.

فكان عشاق هذا الفنان، الذي أصدر نحو 96 ألبوما، على موعد مع كشكول شعبي مميز، حيث أدى الداودي أشهر أغانيه، التي تفاعل معها الجمهور كثيرا.

وضمن فعاليات المهرجان، احتضنت منصة مدينة أزمور حفلا غنائيا للفنان المغربي الشاب فريد غنام، إلى جانب الفنان الشعبي سعيد ولد الحوات.

فيما كانت ساكنة مدينة البير الجديد على موعد مع حفل آخر للفنان الشاب إيهاب أمير، والفنان الشعبي بوشعيب الدكالي.

وفي السهرة الختامية للمهرجان، سيكون جمهور مدينة الجديدة على موعد مساء اليوم مع حفلين فنيين للمطربة دنيا باطما والفنان عادل ميلودي، اللذين سينظمان بموازاة مع حفل ستحتضنه منصة أزمور للفنانين سعيد موسكير وعبد الباسط امريقي، وآخر بمنصة البير الجديد للفنانين لبنج وعزيز المغربي.

وقد تضمن برنامج المهرجان، الذي تنظمه جمعية (دكالة) تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، أنشطة متعددة جمعت بين الموسيقى الثقافة والفن التشكيلي والمسرح والرياضة وفنون الشارع وعروض الاطفال.