الدار البيضاء : اغتصاب طفلة بحي مولاي رشيد والمعتدي جار العائلة
تعرضت طفلة تبلغ من العمر خمس سنوات للاغتصاب بالمجموعة الخامسة بحي مولاي رشيد بالدار البيضاء و المعتدي من جيران العائلة .

 و كشفت عائلة الضحية في تصريح حصري لراديو بلوس ان الوحش الادمي كما وصفته اقدم على فعلته رغم انه يعد من اقرب جيرانها حيث  قام باستدراجها مستغلا ثقة العائلة و انشغال الاب الذي كان منهمكا في اصلاح باب منزل المعتدي الذي يقطن بجواره مضيفة ان حالة الطفلة تستوجب عناية طبية و نفسية و  المعتدي في حالة فرار يقول الوالدين .

وافدوا في نفس التصريح ان الفحص الطبي الذي اجري للضحية اكد حالة الاغتصاب ، ولا زالت عناصر الامن تسارع الزمن للقبض على المتهم به الرئيسي في هاته القضية التي تعيد الزامية فتح النقاش للرأي العام الوطني حول ظاهرة الاغتصاب ببلادنا رغم حملات التحسيس والاجراءات المتخذة من قبل الدولة في هذا الباب .