الحكومة، تعرض على النقابات منهجية تقضي بفتح حوار ثلاثي الأطراف يفضي إلى اتفاق يمتد على ثلاث سنوات
عرضت الحكومة، أمس الاثنين 05 مارس 2018 ، على المركزيات النقابية الأكثر تمثيلية،منهجية تقضي بفتح حوار ثلاثي الأطراف يفضي إلى اتفاق يمتد على ثلاث سنوات.

وتشمل المركزيات النقابية المعنية وفق بلاغ لرئاسة الحكومة كل من (الاتحاد المغربيللشغل، والكونفدرالية الديقراطية للشغل، والاتحاد العام للشغالين بالمغرب، والاتحاد الوطني للشغل بالمغرب،)، حيث سيتم اعتماد المنهجية خلال شهر أبريل 2018، على أن ينطلقالتفاوض بشأنه في أقرب الآجال.

وتتوزع اللجان الموضوعاتية ما بين لجنة تحسين الدخل، ولجنة القطاع الخاص لمدارسة تشريعات الشغل والحريات النقابية، ولجنة القطاع العام لمدارسة القضايا المتعلقة بالإدارةالعمومية.

 و جدد رئيس الحكومة التأكيد على إرادةالحكومة الراسخة لإنجاح هذه الجولة من الحوار الجاد والمسؤول، وكذا عزمها على تقويةوتعزيز دور النقابات بما يجعلها قادرة على ترصيد المطالب الاجتماعية وتمثيل الشغيلةوتأطيرها.

وخلص البلاغ إلى أنه تم الاتفاق على إحداث لجنة تحضيرية تضم ممثلين عن مختلف المكونات الاجتماعية والاقتصادية والقطاعات الحكومية المعنية لوضع جدول أعمال اللجانالموضوعاتية.