المديرية العامة للأمن الوطني تنفي الادعاءات المزعومة التي نقلها موقع إخباري على لسان شخص يخضع حاليا لإجراءات بحث قضائي
نفت المديرية العامةللأمن الوطني، بشكل قاطع، التصريحات والادعاءات المزعومة التي نقلها الموقع الإخباري (اليوم 24) على لسان شخص يخضع حاليا لإجراءات بحث قضائي من طرف الفرقة الوطنية للشرطة القضائية تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

ودحضت المديرية العامة،في بلاغ لها، الأخبار الكاذبة المنسوبة لهذا الشخص، والتي ادعى فيها بأن عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية أكدت له “بأن الملف تم إغلاقه مع مطالبته باستئناف العمل فور تهدئة الأوضاع”، مؤكدة في المقابل أن البحث في هذه المرحلة لازال مشمولا بالسرية التي يقتضيها قانون المسطرة الجنائية، وأن نتائجه ستحال على النيابة العامة المختصة فور الانتهاء من جميع إجراءات البحث.