المغرب مستعد  لاحتضان نهائيات كاس العالم لسنة 2026
عقدت لجنة ترشيح المغرب لاحتضان نهائيات كاس العالم لسنة 2026 ندوة صحفية بالدار البيضاء لتسليط الضوء عن استعدادات اللجنة قبل تقديم ملف الترشح رسميا إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم يوم 16 مارس المقبل،إلى جانب كل من الولايات المتحدة الاميريكية،كندا و المكسيك،و هو الموعد المحدد من طرف الفيفا لتلقي الملفات الرسمية من لدن الدولة المرشحة.

و كشفت اللجنة ان المرحلة الثانية في هذا التنافس حول كسب ثقة الاتحاد الدولي لكرة القدمتتمثل في زيارة لجنة تفتيش خاصة للقدوم إلى المغرب شهر أبريل المقبل لقياسمدى مطابقة الواقع لمحتوى الملف، ومدى استعداد وقدرة المغرب على الالتزام بكلالمشاريع الموضوعة في ملف الترشح.

و أوضحت اللجنة أن الصراع سيتواصل بين البلدان المرشحة إلى حدود يومي 6 و 7 يونيو القادمين،حيث سيتم الحسم في هوية الدول التي ستبلغ مرحلة التصويت المقررةيوم 13 يونيو 2018،الموعد الرسمي للإعلان عن محتضن نهائيات كأس العالم 2026،وذلك يوما واحدا قبل مباراة المغرب الأولى في كأس العالم روسيا 2018

تكلفة الترشيح  ستتراوح ما بين 120 و 130 مليون درهم

كشف مولاي حفيظ العلمي، رئيس لجنة ترشح المغرب لتنظيم مونديال 2026،أن تكلفة الترشيح المغربي لنيل شرف تنظيم كأس العالم ستتراوح ما بين 120 و 130مليون درهم.

وأضاف العلمي في ندوة صحافية للجنة ترشح المغرب 2026 اليوم الثلاثاءأن آخر ترشيحين للمغرب لتنظيم الحدث الكروي العالمي كلفا ما بين 120 و 130 مليوندرهم لكل ترشيح، مؤكدا أن تكلفة الملف المغربي لمونديال 2026 ستكون مشابهة.

وتابع الوزير أن الملاعب التي يتوفر عليها المغرب حاليا وعددها ستةتتوفر فيها الشروط التي يحددها الاتحاد الدولي لكرة القدم، مشيرا أن بعضها سيخضعلبعض الإصلاحات والترميمات.

وأوضح الوزير أن ثمانية ملاعب إضافية سيتم تشييدها وفق دفتر تحملاتتضعه الفيفا، مشيرا أن بناء هذه المنشآت الرياضية الحديثة سيتم في وقت قصير نسبيا.   

ملف حقوق الانسان—من شروط قبول الترشح لاستضافةكأس العالم 2026، بالاضافة الى  التنمية المستدامة 

فيما يخص حقوق الإنسان، فكان الإجابة واضحةمن مولاي حفيظ العلمي ، إذ أكد أن المغرب لا يقلقه ما يقال هنا أو هناك، معتمدا علىتقارير الهيئات الدولية والمنظمات المختصة في هذا المجال، وعدم وجود اسم المغرب بمختلفاللوائح السوداء المعدة من طرف هيئة الأمم المتحدة عكس أمريكا التي تتواجد في اللائحة السوداءالخطيرة ، المغرب في اللائحة الاولى التي تحترم حقوق الانسان = فرنساوالمانيا  في اللائحة الثانية  وبالتالي لا يمكن التركيز على هذا الجانب الذي لنيؤثر مطلقا على حظوظ الملف المغربي خصوصا ان  الشق المتعلق بالتنمية المستدامة وحقوقالإنسان، أصبحت إجبارية داخل المنتظر الدولي من أجل تدبير كرة القدم

وزير الشباب والرياضة المغربي رشيد الطالبي العلمي

من جهته، أعلن وزير الشباب والرياضة المغربي رشيد الطالبي العلمي أن الحكومةالمغربية ستقدم "المساندة الكاملة ج م م ك لترشيح المغرب لاحتضان كأس العالم"، مشيرا إلى أن المملكة"عملت على تجاوز مجموعة من النقائص التي كانت خلال ترشحها لاحتضان المونديال فيمناسبات سابقة"..

وتابع" الحكومة المغربية عملت على تعبئة جميع القطاعات المتدخلةمن أجل أن يقنع الملف المغربي أعضاء الاتحاد الدولي في13 يونيو/ المقبل، موعد التصويتعلى البلد الذي سيحظى بشرف تنظيم كأس العالم لسنة 2026 خلال المؤتمر الـ 68 للفيفاالذي سينعقد في موسكو عشية انطلاق مونديال 2018.

وأضاف رشيد الطلبي العلمي أن ملف الترشيح يعد مشروعا ليس مغربيا فقط،وإنما مشروع لكل إفريقيا، لأنه سيعود بالنفع على كل دول القارة والمنطقة بالخصوص،مشددا على أن الحكومة اعتمدت على دراسة مالية خاصة، أثبتت أن المغرب يتوفر علىكافة الإمكانيات المالية المطلوبة لتنظيم هذا العرس الكروي، حيث حرصت على توفير كلالشروط التي ينص عليها دفتر تحملات الاتحاد الدولي "فيفا".

ملف المغربي مجموعة من المحطات  

وكشف رئيس الجامعة، ، أن الجامعة استعانت بمجموعة من الخبرات، وتم إعدادأكثر من 22 ملف شامل متعلق بالترشح المغربي، من بينهم الشق المتعلق بالتنميةالمستدامة وحقوق الإنسان، التي أصبحت إجبارية داخل المنتظر الدولي من أجل تدبيركرة القدم.

وبخصوص التغيرات الأخيرة التي عرفتها “فيفا”، أوضح لقجع أنه ” لأولمرة “فيفا” أدخلت مجموعة من التغييرات في التصويت، سينتقل من 32 مشاركا إلى 48″،وأضاف ” المعطى الثاني يهم التصويت على مستضيف كأس العالم، وستشارك فيه جميعالبلدان الأعضاء الـ 211 ، نتحدث عن 54 بلدا في القارة الإفريقية، وعدد مماثل فيأسيا وأوروبا”.

وأردف رئيس الجامعة قائلا ” الفيفا أدخل مجموعة من المتغيرات التقنيةعلى ملف تقديم الترشيح أهمها، لجنة تتكون من 7 أعضاء، ستقوم بوضع تنقيط الملفاتالمشاركة، والتنقيط يأخذ ثلاثة عناصر أساسية، البنيات التحتية، العائدات المالية،ثم البنيات التحتية المرتبطة بالنقل، بالإضافة إلى الإقامة”.

 المغرب يعول على دعم الاتحادالأفريقي

ويعول المغرب على دعم الاتحاد الأفريقي لكرة القدم الذي دعا رئيسه الملغاشي أحمد أحمد إلى "دعم صريح وكبير" للمملكة وأوضحت اللجنة أنها تعول على دعم 53 عضوا في الاتحاد الأفريقي للعبة لكنها أكدت أيضاأنها ترغب في "إقناع دول أخرى من أجل الحصول على أغلبية الأصوات في مؤتمر الفيف.

والتعجيل بإصدار تشريعات تعزز الترسانة القانونية

وفي معرض حديثه عن المعيارين الأساسيينالجديدين في منح شرف استضافة كأس العالم، ذات الصلة بالتنمية المستدامة وحقوقالإنسان، شدد رئيس الجامعة على التقدم الذي أحرزه المغرب في السنوات الأخيرة فيهذين المجالين، تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

واعتبر السيد لقجع أن تنظيم كأس العالملكرة القدم يشكل فرصة لتعزيز وتثمين الإنجازات المحققة والتعجيل بإصدار تشريعاتتعزز الترسانة القانونية القائمة، نظرا لأهمية هذين الجانبين، اللذين يكتسيانأهمية "أساسية" في تدبير كرة القدم

جياني إينفانتينو، رئيسالاتحاد الدولي.

 أكد رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدمأن السويسري جياني إينفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي "فيفا"، سيحل بالدارالبيضاءيوم 2 فبراير المقبل لحضور اجتماع المكتب التنفيذي للاتحاد الإفريقي"كاف"، على هامش بطولة كأس أمم إفريقيا للاعبين المحليين، التي يحتضنهابالمغرب إلى غاية 4 فبراير المقبل.

وأكد لقجع أن حضور جياني إينفانتينوبالمغرب سيكون مناسبة سانحة لمعرفة مدى الدعم اللامشروط من قبل كل أعضاء المكتبالتنفيذي لـ"كاف" للملف المغربي لاحتضان كأس العالم 2026.

الهوية البصرية لملف الترشح لمونديال 2026

كشفت لجنة ترشيح المغرب لتنظيم كأس العالم لكرة القدم لسنة 2026 عنالهوية البصرية لحملة ترشح المملكة لاستضافة هذه التظاهرة الرياضية العالمية.

واختارت اللجنة شعار "ترشيح أمة" للتعريف بالهوية البصريةلملف المملكة المغربية، إذ تحتل النجمة الخضراء، رمز الوحدة الوطنية والإشعاعالمغربي، مكانا محوريا في هذه الهوية، بجانبها أوراق متناثرة لشجرة ذات لون أحمرفاقع، في إشارة إلى الهوية المتعددة الروافد للمملكة المغربية.

ويوجد في الجزء السفلي من الهوية البصرية لملف ترشيح المغرب لكأسالعالم 2026، وعلى نفس الخط، كرة قدم وتاريخ 2026، بمعنى الهدف النهائي منالترشيح.

إيطو ودروغبا يدعمان الملف المغربي

كشف فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، أن المهاجمالكاميروني صامويل إيتو، اللاعب الحالي لنادي أنطاليا سبور التركي، والنجم السابقلبرشلونة الإسباني، والايفواري ديديي دروغبا، المهاجم السابق لتشيلسي الإنجليزي،والذي أنهى مساره الكروي بالدوري الأمريكي، سيروجان للملف المغربي عالميا لتنظيمنهائيات كأس العالم 2026.