الملتقى الدولي للفلاحة 2018 بمكناس يستقطب أزيد من مليون زائر
أعلن المندوب العام للملتقى الدولي للفلاحة بالمغرب، جواد الشامي، اليوم الأحدبمكناس، أن الدورة ال13 من المعرض الدولي للفلاحة شهدت حضورا مكثفا للزوار، بما لايقل عن مليون و 25 ألف زائر.

أعلن المندوب العام للملتقى الدولي للفلاحة بالمغرب، جواد الشامي، اليوم الأحدبمكناس، أن الدورة ال13 من المعرض الدولي للفلاحة شهدت حضورا مكثفا للزوار، بما لايقل عن مليون و 25 ألف زائر.

وأفاد الشامي، في تصريحصحفي عقب اختتام الدورة ال13 للملتقى الدولي للفلاحة بالمغرب، بأن هذه الدورةتميزت بتدفق متواصل للزائرين، الذين جاءوا لاستكشاف والاطلاع على المنتجات التيتقدمها الأقطاب التسعة للملتقى، والذي حقق أرقاما قياسية جديدة في ما يخص المشاركة.

وأوضح في هذا الصدد أن عدد العارضين الذين شاركوا بمعرضهذه الدورة بلغ 1711 عارضا مقابل 1400 عارضا السنة الماضية، وأن 70 دولة استجابتللدعوة بالمشاركة هذه السنة مقابل 64 دولة خلال الدورة ال12، مضيفا أن أزيد من 500تعاونية وجمعية استفادت من قطب المنتوجات المحلية من أجل التسويق لمنتوجاتهاوالتعريف بها.

وأشار مندوب الملتقى إلى أن المعرض استقبل، خلال الأيامالمخصصة للمهنيين (ما بين الثلاثاء والخميس)، 38 ألف شخص، مسلطا الضوء على العددالهائل للوزراء والوفود الإفريقية الذين حضروا مختلف الندوات والاجتماعات، التينظمت على هامش الدورة ال13 للمعرض.

واعتبر أن المعرض الدولي للفلاحة بالمغرب فضلا عن أنهيعد منصة تسهر على الترويج لمصلحة الفلاحة المغربية، فإنه أصبح كذلك منصة تروجلفائدة الفلاحة الإفريقية.

واختار هذا الحدث البارز، الذي تم تشييده في صهريجالسواني، على مساحة 180 ألف متر مربع، منها 87 ألف متر مربع مغطاة، كشعار للنسخةالحالية "اللوجستيك والأسواق الفلاحية"، وهو موضوع يقع في صلب رهاناتالفلاحة المستدامة والمسؤولة.

وبذلك، أبان الملتقى الدولي للفلاحة بعده الدولي، وتطوراستراتيجية مخطط المغرب الأخضر التي تتمحور اليوم حول تسويق المنتوج الفلاحي،ومنافذه الوطنية والدولية على حد سواء.