الطائفة اليهودية بفاس ووجدة وصفرو تحتفل بذكرى عيد العرش
ظمت الطائفة اليهودية بفاس ووجدة وصفرو، أمس الأربعاء بمركز “ميمونيدم” بالعاصمة العلمية (مقر الضيافة الخاص باليهود)، حفلا بمناسبة تخليد الذكرى التاسعة عشر لتربع صاحب الجلالة الملك محمد السادس على عرش أسلافه الميامين.

وكان هذا الحفل، الذي جرى في جو من التعايش والوئام، فرصة لأفراد هذه الطائفة للتعبير عن ارتباطهم المكين بالعرش العلوي المجيد وتعبئتها الدائمة وراء جلالة الملك.

 وعبر رئيس الطائفة اليهودية لفاس ووجدة وصفرو أرموند كيكي، في كلمة بالمناسبة، عن أحر التهانئ لصاحب الجلالة بهذه الذكرى، وأجمل المتمنيات لجلالته بموفور الصحة والسعادة والنجاح في مهامه النبيلة في خدمة الأمة المغربية.

  وبعد أن جدد التشبث الدائم للطائفة اليهودية بأهداب العرش العلوي المجيد، أعرب السيد كيكي عن التزام الطائفة بالدفاع عن القضايا الكبرى للبلاد، في مقدمتها قضية الوحدة الترابية للمملكة.

  وخلال الحفل، رفع الحضور أكف الضراعة بالنصر والتمكين لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، وأن يحفظه في ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير مولاي الحسن، وصاحبة السمو الملكي الأميرة للا خديجة، ويشد أزره بشقيقه صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد وبسائر أفراد الأسرة الملكية الشريفة.

  كما ابتهلوا إلى العلي القدير أن يمطر شآبيب الرحمة والرضوان على جلالتي المغفور لهما الحسن الثاني ومحمد الخامس، وأن يسكنهما فسيح الجنان في أعلى عليين مع النبيئين والصديقين والشهداء والصالحين.

  وحضر هذا الحفل، على الخصوص، والي جهة فاس-مكناس السعيد زنيبر، ورئيس الجماعة الحضرية لفاس إدريس الأزمي الإدريسي ورؤساء مقاطعات ومنتخبون وشخصيات أخرى مدنية وعسكرية.