الاتحاد المغربي للشغل ينظم في الدار البيضاء جامعته الصيفية
ينظم الاتحاد المغربي للشغل في مقره بمدينة الدار البيضاء فعاليات الدورة الثانية لجامعته الصيفية ، التي تشكل فضاء لتجميع و تكوين الأطر النقابية.

و تتميز أشغال هذه الجامعة، التي تتواصل إلى غاية اليوم الأحد تحت شعار: "الثقافة العمالية سبيلنا للرفع من القدرات النقابية لمواجهة التحديات"، بمشاركة المنضوين تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل المنحدرين من مختلف جهات المغرب، و الذين سيستفيدون من ندوات و نقاشات و تكوينات يشرف عليها أساتذة و خبراء وزعماء نقابيون مغاربة وأجانب .

وأكد الأمين العام للاتحاد المغربي للشغل، ميلودي موخاريق، أن تنظيم هذه الجامعة يأتي في إطار تقوية قدرات مناضلات ومناضلي وأطر الاتحاد، وتأهيلهم للقيام بأدوارهم النقابية والمهنية والاجتماعية، بما يسمح برفع التحديات الكبرى التي تواجه الطبقة العاملة المغربية.

و أضاف انه سيتم، خلال هذه التظاهرة، تسليط الضوء على القضايا الراهنة في المملكة ذات الصلة بالشأن الاجتماعي و الاقتصادي و النقابي، موأن النقاشات ستنصب حول تكوين الشغيلين الشباب و كذا الاطر و المسؤولين النقابيين بهدف ترجمة توجهات الاتحاد المغربي للشغل على أرض الواقع.

وستتطرق النقاشات لمجموعة من المواضيع تهم "التشريعات الدولية و الحقوق الاساسية للعمال" و "الحريات النقابية : حق الاضراب" و"النموذج الاقتصادي الجديد من وجهة نظر الحركة النقابية" و"النضال النقابي و التحديات الاجتماعية و البيئية في إطار العولمة".