التخلص من السيلوليت في الأفخاذ
سيلوليت الأفخاذ هو المظهر غير الأملس للجلد الذي يغطيهما، وهي المنطقة الأكثر شيوعاً لتكونه، وتعاني منه غالباً النساء في جميع الأعمار، وحالات قليلة من الرجال، وهو ليس حالة صحيّة خطرة، ولكنّه يشوه مظهر الجلد، ويمكن وصفه بملمس قشر البرتقالة، وله عدّة أنواع، وهي السيلوليت الرخو وهو النوع الأبسط، والأكثر انتشاراً، والسيلوليت المائي، وفي هذه الحالة تحتبس كميّات من السؤال بين الدهون فتعيق سير الدورة الدمويّة، ويتسبب في الألم، والنوع الجامد وهو تكوّن طبقة صلبة من من الدهون بين العضلات والجلد.

التدليك بالخلطات

يوجد العديد من الوصفات الطبيعيّة للتخلص من السيلوليت، وهي تعتمد على التدليك لتنشيط الدورة الدمويّة في الجلد وتكسير الدهون، بالإضافة إلى الترطيب العميق، كي يستعيد طبيعته، ومن الأفضل تقسيم الأفخاذ لعدّة مناطق، وتطبيق الوصفات عليها بالتتابع، وذلك من أجل التركيز على جميع المناطق بشكل متساوٍ، وبالتالي الحصول على نتائج أفضل، كما يمكن مضاعفة الكميّات، وتدليك الأفخاذ بالمزيج في حركات دائريّة لعدّة دقائق، ثمّ تركها لساعتين، ويمكن أيضاً ارتداء شورت ضاغط، وممارسة بعض التمرينات الرياضيّة، ومن أهم هذه الوصفات: الشوفان وزيت اللوز: تمزج ملعقة من الشوفان، مع ملعقة كبيرة من زيت اللوز الحلو. الزيوت: تؤخذ ملعقة من كل من زيت الكافور، وزيت الصفصاف، وزيت اللافندر، وزيت اللوز الحلو، وتمزج مع بعضها.

نظام غذائي

بالطبع لن تزول الدهون المكوّنة للسليولويت بمجرّد تدليكها، فالتدليك يحفّز حرق الدهون فيها، ولكنّ كيف سيحرق الجسم الدهون إن لم يكن بحاجتها، ومن هنا يجب تعديل النظام الغذائي لتقليل السعرات الحرارية فيه، وذلك بالإكثار من تناول الخضار والفواكه، وتقليل من الدهون المشبعة، ومن معدلات الكافايين، والتأكد من حصول الجسم على كافة الفيتامينات والمعادن اللازمة، فهو بحاجة لها لرفع مستويات الأيض، وحرق الدهون، وإصلاح الجلد، وبخاصّة فيتامين ج ويمكن الحصول عليه من البرتقال، والجريب فروت، والجوافة، وفيتامين أ ويمكن الحصول عليه من الحليب كامل الدسم على أن لا يتم الإكثار منه، فهو غني بالدهون المشبعة، وفيتامين هـ ويمكن الحصول عليه من زيت الزيتون، والأفوكادو

ممارسة الرياضة

لزيادة معدل استهلاك السعرات الحراريّة، وبالتالي حرق مزيد من الدهون، ومنع ترهل الجلد، يجب ممارسة الرياضة لتقوية عضلات الأفخاذ، وشدها، ومن أهم هذه الرياضات: الجري. ركوب الدراجة. السباحة. تسلق السلالم. تمرين القرفصاء، ويتم بالوقف بشكل مستقيم، ومد الأذرع للأمام، ومن ثم ثني الركبتين والنزول على الأرض مع الحفاظ على وضعية الظهر والذراعين، ومن ثم العودة إلى الوضعية الأولى، وتكرار الحركة عشر مرات على الأقل.