مندوبية السجون تنفي تعرض معتقلي أحداث الحسيمة لسوء المعاملة والتعذيب
نفت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج،ادعاءات سيدة أمام البرلمان الأوروبي، تصرح بكونها شقيقة أحد المعتقلين على خلفيةأحداث الحسيمة

نفت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج،ادعاءات سيدة أمام البرلمان الأوروبي، تصرح بكونها شقيقة أحد المعتقلين على خلفيةأحداث الحسيمة

وادعت السيدة تعرض هؤلاء المعتقلين لسوء المعاملةوالتعذيب من طرف مدير السجن والموظفين المكلفين بالحراسة بالسجن المحلي عين السبع1 بالدار البيضاء

وأوضحت المندوبية، في بلاغ لها أن مدير السجن والموظفينالمكلفين بالحراسة بالسجن المذكور لم يسبق لهم أن أساؤوا معاملة هؤلاء السجناءوبالأحرى تعذيبهم، وذلك ردا على مقطع فيديو تم نشره على الموقع الاجتماعي"يوتيوب"، للمدعوة فريدة حود، بكون مدير وموظفي السجن المحلي المذكور"يعذبون ويسيئون معاملة السجناء المعتقلين على خلفية أحداث الحسيمة، ويعمدونإلى تزويدهم بماء وأدوية مسمومة ويهددون قريباتهم بالاغتصاب"

وأضافت أنه على العكس من ذلك، فإن مدير السجن وموظفيالحراسة يعاملونهم بشكل مسؤول، حيث يعملون على تمتيعهم بظروف اعتقال تستجيب للشروطالمنصوص عليها في المقتضيات القانونية الوطنية المعمول بها، وللقواعد الدنيالمعاملة السجناء، ولا يمكنهم بأي حال من الأحوال المس بسلامتهم البدنية والنفسية،مبرزة أن إدارة السجن المذكور تمكن السجناء المعنيين من الاستفادة من متابعة طبيةموصولة داخل وخارج السجن، وأن سجلاتهم الطبية خير دليل على ذلك.

وأشارت في هذا الصدد إلى أنه، وعلاقة بمسارهم القضائي،فإن هؤلاء المعتقلين يستفيدون من زيارة محامييهم، كما أنهم يحضرون جلسات المحاكمةالتي يتم عقدها كل أسبوع بالمحكمة المختصة، معتبرة أن هؤلاء المعتقلين لو تعرضوابالفعل لسوء المعاملة لأخبروا محامييهم ولتظلموا علنا خلال جلسات المحاكمة