مطار فاس-سايس.. ارتفاع حركة المسافرين بأزيد من 22 في المائة بنهاية يوليوز الماضي
سجلت حركة المسافرين عبر مطار فاس – سايس ارتفاعا بنسبة 96ر 22 في المائة منذ مطلع العام والى غاية متم يوليوز الماضي بالمقارنة مع الفترة ذاتها من سنة 2017.

وأفادت أرقام المكتب الوطني للمطارات بأن نحو 720 ألف و 142 مسافرا عبروا من مطار فاس- سايس إلى غاية متم يوليوز ، مقابل 585 ألف و 656 مسافرا خلال الفترة نفسها من السنة الماضية.

وسجل في شهر يوليوز لوحده عبور 112 ألف و525 مسافرا مطار فاس - سايس مقابل 108 ألف و 962 مسافرا خلال الفترة نفسها من السنة الماضية، أي بارتفاع نسبته 27 ر 3 في المائة .

ووطنيا، سجلت الحركة الإجمالية للنقل التجاري للمسافرين ارتفاعا بنسبة 92 ر 5 في المائة خلال شهر يوليوز ، مقارنة مع الشهر نفسه من سنة 2017.

وعلى صعيد تصنيف حركة النقل الجوي التجاري حسب المناطق، حافظ مطار فاس- سايس على المرتبة الرابعة بعد مطارات الدار البيضاء- محمد الخامس، ومراكش-المنارة، وأكادير-المسيرة.

وفي العام 2017، عبر هذا المطار ما مجموعه مليون و115 ألف و595 مسافرا، في حين لم يتجاوز العدد في العام الذي قبله 892 ألف و974 مسافرا، أي بارتفاع نسبته 24,93 في المائة.

وعلى مدى العشر سنوات الأخيرة، تضاعفت حركة النقل بهذه البنية الجوية أربع مرات، حيث انتقلت من 228 ألف و399 مسافرا سنة 2006 إلى 892 ألف و974 في العام 2016، أي بنمو سنوي معدله 13 في المائة .

وتراهن المحطة الجوية الجديدة لمطار فاس-سايس، التي تعتبر أرضية اختيار لعدد من الشركات الجوية ذات التكلفة المنخفضة (ريان إير، وإيزي جيت، وجيت إير فلاي، وإير أرابيا) على الرفع، بشكل كبير، من طاقة الاستقبال لتصل إلى 2,5 مليون مسافر سنويا.