نوبة قلبية حادة تنهي حياة نزيل بسجن طنجة
أعلنت إدارة السجن المحلي بطنجة مفارقة السجين"ي.م" الحياة عندما كان في الطريق إلى مستشفى محمد الخامس، اليوم الاثنين، وأن الوفاة كانت إثر إصابته بنوبة قلبية حادة.

وكان المتوفى يعاني قيد حياته من مشاكل صحية في القلب والشرايين، وحضي بـ"تتبع ومراقبة طبية من طرف الطاقم الطبي العامل بالمؤسسة"، وفق بلاغ لسجن طنجة.

وقد استفاد الراحل من 11 فحصا طبيا، كما تم إخراجه إلى المستشفى في مناسبتين، حيث مكث في مستشفى محمد الخامس بطنجة لمدة 24 ساعة، وخضع حينها لتخطيط القلب وللفحص بالسكانير.

كما ذكر البلاغ، الذي توصلت به هسبريس، أن السجين المفارق الحياة كان محكوما بثلاثين سنة سجنا نافذا بتهمة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد.