نصائح في رمضان
شهر رمضان يحرص المُسلمون على أداء العبادات التي فرضها الله تعالى عليهم، ومن ضِمنها صوم شهر رمضان المبارك؛ ففي هذا الشهر تكثر التّوجيهات المُنادية بضرورة اتّباع الصّائمين لنظامٍ صحّي وغذائيٍّ جيّد؛ لتجنّب اضطرابات الجهاز الهضميّ التي يزداد حدوثها مع بدء شهر رمضان، نتيجة لاتّباع البعض سلوكيات وعادات خاطئة.

نصائح رمضانية اشرب كميّة كبيرة من الماء طيلة فترة الفطور، بحيث لا تقلّ عن ثماني كاسات. تناول أطباق الطّعام المُتكاملة والمُتوازنة المُحتوية على جميع العناصر الغذائيّة، ويحبّذ أن تحتوي الوجبةُ على نشويّاتٍ بطيئة الامتصاص، ولحومٍ قليلة الدّهون، وخُضار مُشكّلة مثل السّلطات بكل أنواعها. ابدأ الفطور بتناول حبّة أو اثنتين من التّمر، ثم اشرب كأساً من الماء أو اللبن، يليه طبق الشوربة الضّروري لتعويض جزءٍ من السوائل التي يتطلّبها الجسم، كما أنّ البدء بالسّوائل يُليّن المعدة، ويجعلها مهيّأةً لتناول الطعام. اختر أنواع الشوربة المُحتوية على أصنافٍ متعددةٍ من الخُضار، مثل: الجزر، واللوبيا، والكوسا، والبروكلي وغيرها؛ لاحتوائِها على الألياف الضّروريّة؛ لتسهيل عمليّة الهضم، وتقليل مشاكل الإمساك. ابتعد عن تناول الأطعمة المالحة، والمُخلّلات، والأغذية المُعلّبة؛ لأنها تزيد من شعورك بالعطش. قلّل من تناول المُعجّنات المَقلية؛ لاحتوائها على دهون وسعرات حراريّة عالية، الأمر الذي قد يتسبّب في رفع مُعدّل الكولسترول في الدّم، واستبدلها بالمُعجّنات المشويّة، والمحشيّة بحشوات قليلة الدّسم كالجبنة مثلاً. مارس رياضة المشي بعد تناول الإفطار بساعتين؛ كي تتخلّص من السّعرات الحراريّة الزّائدة، وبالتالي تجنّب السُّمنة التي يُعاني منها العديد من الأشخاص في شهر رمضان. تجنّب تناول كمّيات كبيرة من الحلويّات؛ كي لا تُصاب بعسرٍ في الهضم، أو السُّمنة، ويُحبّذ تناول الحلويات المخبوزة وقليلة الدسم بدل المقليّة. احرص على تضمين أطباقك الرمضانية بالنّشويات، مثل: البرغل الأسمر، والبطاطا، والأرز؛ لأنّ الجسم يمتصُّها ببطء، وبالتّالي فإنّها تُعدّل السُّكر في الدّم لمدةٍ تتراوح بين أربع إلى خمس ساعات. لا تبالغ في تناول المشروبات الرمضانية مثل: شراب قمر الدين، والخرّوب؛ فعلى الرغم من فوائدها الكثيرة كاحتوائها على الفيتامينات، إلا أنّها تحتوي على نسبةٍ كبيرةٍ من السّكريّات والسّعرات الحراريّة. ضمّن غذاءك بالأطعمة المُحتوية على البروتينات، مثل البيض، واللحم، والبقوليات، فهي ضرورية لتجديد خلايا الجسم. خفّف من كمّية القهوة التي تتناولها قبل بدء رمضان بأسبوعين؛ كي تتجنّب الشّعور بالصّداع الذي يُعاني منه العديد من شاربي القهوة في شهر رمضان. احرص على تناول وجبة السّحور؛ فهي ضروريّة لتزويدِك بالطّاقة التي تحتاجُها للقيام بأنشطتِك في نهار اليوم التّالي.