وزارة الثقافة تنفي وجود أي كتاب بمعرض الكتاب بالبيضاء يحمل خريطة المغرب مبتورة
أكدت مديرية الكتاب والخزانات والمحفوظات، التابعة لوزارة الثقافة والاتصال، عدم وجود أي كتاب ضمن أروقة المعرض الدولي للكتاب والنشر تظهر فيه خريطة المغرب مبتورة.

أكدت مديرية الكتاب والخزانات والمحفوظات، التابعةلوزارة الثقافة والاتصال، عدم وجود أي كتاب ضمن أروقة المعرض الدولي للكتاب والنشرتظهر فيه خريطة المغرب مبتورة.

وذكرت المديرية، في بيان توضيحي ردا على تداول مواقعإلكترونية خبرا عن عرض كتاب ضمن أروقة المعرض الدولي للكتاب والنشر في دورتهالرابعة والعشرين (8 - 18 فبراير 2018) تظهر فيه خريطة المغرب مبتورة، أن"لجنة المراقبة قامت بمراقبة جميع الكتب المعروضة ضمن رواق البيع الخاصبالناشرين" وأنها "تأكدت من عدم تواجده في تلك الأروقة"

كما أكدت المديرية، فيالسياق ذاته، أن "اللجنة المشتركة بين مختلف القطاعات الحكومية اشتغلت لمدةثلاثة أشهر، وذلك وفق المعايير القانونية المنظمة للمعرض، وتماشيا مع مقتضيات دفترالتحملات المرتبط به، وكذا بنود قانون الصحافة والنشر، وقامت في هذه الفترة بسحببعض النسخ التي كانت ستعرض في المعرض".

وأشار البيان إلى أن هذه اللجنة تقوم بمراقبة يوميةلمجموع المؤلفات والكتب المعروضة والذي يتجاوز عددها 125 ألف.

وأكدت المديرية، في بيانها، أنها "تسعى إلى تكريس كلالمكتسبات الدستورية والقانونية، تماشيا مع مختلف المعايير الدولية المنظمة لمثلهذه التظاهرات، التي تعتبر حدثا ثقافيا كبيرا واستثنائيا، بالنظر إلى العرضالثقافي وإلى الفضاء الحر للنقاش الذي توفره".

وشددت المديرية، يضيف البيان، على أن "التنظيم مقيدبضوابط قانونية تسهر المديرية على تفعيلها"، داعية، بالمناسبة، "رجالونساء الإعلام إلى التأكد من الخبر قبل نشره، مع التقيد بمقتضيات قانون الصحافةوالنشر الواجب التطبيق".