رسالة عاجلة من المغرب إلى السودان... والبشير يرد سريعا
وجه المغرب، يوم امس الخميس21 يونيو، رسالة إلى السودان، عبر وزير الخارجية المغربي نصار بوريطة.
وتسلم الرئيس السوداني عمر البشير، رسالة خطية من جلالة الملك محمد السادس، سلمها له وزير الخارجية ناصر بوريطة، حسب وكالة الأنباء السودانية.

وتتعلق الرسالة المغربية بالعلاقات الثنائية بين البلدين وتعزيزها في القضايا الإقليمية والدولية.

ويرغب جلالة الملك في "التنسيق والتشاور والتعاون بين البلدين في المجالات كافة خاصة المجال الاقتصادي والاستثماري".

وقال ناصر بوريطة إن الرسالة "تضمنت التشاور والتنسيق حول أجندة القمة الأفريقية التي تنعقد في أوائل شهر يوليوز بجمهورية موريتانيا".

وأكد وزير الخارجية السوداني، الدرديري محمد أحمد، أن الرئيس البشير رد على رسالة  جلالة الملك فيما يتعلق بـ"بأهمية التشاور بين البلدين الشقيقين وتؤكد ضرورة الاستمرار في التواصل بينهما في كافة المحافل".

وكان وزير الخارجية السوداني، الدرديري محمد أحمد، قد التقى أمس الأربعاء بالسفير المغربي بالخرطوم، وأكد السفير للوزير السوداني أن "مبعوثا شخصيا من جلالة الملك محمد السادس سيصل إلى السودان مساء اليوم الأربعاء، لتسليم رسالة إلى الرئيس البشير تتعلق بالعلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين وسبل دعمها وتطويره".