رياضة.. سيدي رحال تحتضن يوم 30 شتنبر المقبل أول سباق شاطئي إيكولوجي واجتماعي
أعلنت جمعية “تريل المغرب” أن المنتجع السياحي سيدي رحال، الذي يبعد بـ 30 دقيقة عن الدار البيضاء، سيحتضن يوم 30 شتنبر المقبل أول سباق شاطئي إيكولوجي واجتماعي.

وأوضحت الجمعية، وهي الجهة المنظمة لهذا الحدث الرياضي، في بلاغ لها، أنه ينتظر حضور قرابة 600 عداء، علاوة عن العديد من المشاة، على ثلاثة مسارات من 29 كلم و19 كلم و9 كلم، توجد في منطقة ساحلية غنية بالشواطئ الفارغة والمناظر الخلابة، بين البحر والكثبان الرملية.

وكما العادة، يضيف البلاغ، تنعكس الرغبة في الجمع بين العدائين المحترفين والهواة في هذه المسارات المختارة.

وأضاف المصدر ذاته، أن جمعية “تريل المغرب” التي تنخرط تلقائيا في الممارسات البيئية، قامت بتشييد ديكور قرية السباق بالمواد المعاد تدويرها، من قبيل مكان مخصص للشرب مصنوع من المنصات النقالة، وقوس مصنوع من التراب والقنينات، ومقعد مصنوع من نسيج القنب، وهو ما يضفي على السباق طابعا دافئا وإيكولوجيا.

وأبرزت الجمعية المنظمة أن كل المسارات سيتم تنظيفها، حيث سيعمل شباب المنطقة على جمع مئات الكيلوغرامات من الأزبال، وسيتقاضون أجرا عن هذا العمل النبيل، وينتظر منهم أن يكونوا في المستقبل سفراء لحماية هذا الجزء الساحلي.

وبعد تنظيم سباقي تكركوست في فبراير الماضي وأمزيز في أبريل الماضي، تستمر جمعية “تريل المغرب” في تنظيم سباقاتها الإيكولوجية السنوية، المتسمة بمقاربتها الإيكولوجية والاجتماعية الأكيدة.