صاحبة السمو الملكي الأميرة للا أسماء تترأس حفل نهاية السنة الدراسية 2017 - 2018 بمؤسسة للا أسماء للأطفال والشباب الصم بالرباط
ترأست صاحبة السموالملكي الأميرة للا أسماء، رئيسة مؤسسة للا أسماء للأطفال والشباب الصم، اليوم الاثنينبالرباط، حفل نهاية السنة الدراسية 2017 - 2018 بالمؤسسة.

  وزارت صاحبة السمو الملكي الأميرة للا أسماء، بهذه المناسبة، قسم الأشغال التطبيقية (الفيزياءوالكيمياء) الذي تسيره السيدتان عتيقة قبلاوي ونجاة الطويل، كما زارت سموها الوحدةالمتنقلة لعلاجات الأسنان وضعتها كلية طب الأسنان رهن إشارة مؤسسة للا أسماء، ولوحة تفسيرية حول قرية العطلة الصيفية بأكادير التابعة للمؤسسة المحمدية للأعمال الاجتماعيةلقضاة وموظفي العدل.

  وقامت صاحبة السمو الملكي، كذلك، بزيارة ورشة الروبوتيك (بحضور تسعة تلاميذ حصلوا على الجائزةالثالثة خلال المسابقة الوطنية للروبوتيك) يؤطرهم كل من السيد مراد غربي أستاذ بكليةالعلوم، والسيدة فرحات العربي أستاذة بمؤسسة للا أسماء للأطفال والشباب الصم.

  وتتبعت سموها فقرات الحفل الذي تمت خلاله تلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم رتلتها إحدى تلميذات المؤسسة، وتقديم معزوفة موسيقية من طرف العازفة ليليا عايدة، التي تألقت خلال مشاركتها في برنامج المسابقات "ذو فويس" على قناة "تي إف 1 الفرنسية".

  وفي كلمة بالمناسبة، قال مدير المؤسسة، السيد عادل بنزاكور، إن المؤسسة تعمل منذ 50 سنة علىتوفير تعليم متخصص لفائدة التلاميذ المستفيدين، قائم على برنامج السلك الابتدائي والثانوي،مشيرا إلى المواكبة التقنية المتطورة التي يحظى بها تلاميذ المؤسسة، من حيث المعدات الطبية التي تسهل الاندماج والخروج من العزلة.

  وأشار،في هذا الصدد، إلى استفادة 40 طفلا بالمؤسسة من أجهزة مساعدة على السمع، بفضل دعم مؤسسة المكتب الشريف للفوسفاط.

  وأكد أن المؤسسة تشهد ازدهارا حقيقيا، بفضل العناية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس،وانخراط صاحبة السمو الملكي الأميرة للا أسماء، لفائدة أطفال المؤسسة وكذا الدعم الماليللشركاء.

  وأبرز التطور الدائم الذي تشهده المؤسسة والذي يمكن تلاميذها الـ160 من الولوج إلى التعليمالابتدائي والثانوي، معربا، في هذا السياق، عن اعتزاز المؤسسة باستفادة الفوج الأول للمترشحين لاجتياز امتحانات الباكالوريا برسم هذه السنة، من الاتفاقية الموقعة السنة الماضية مع كلية العلوم بالرباط والجامعة الأورو-متوسطية بفاس، بغية تسهيل ولوج تلاميذ المؤسسة إلى التعليم الجامعي.

  وتم، بالمناسبة،تقديم الفوج الأول لصاحبة السمو الملكي الأميرة للا أسماء، من تلاميذ المؤسسة الذيناجتازوا امتحانات الباكالوريا برسم دورة يونيو 2018، وأيضا أعضاء وزارة التربية الوطنيةواللجنة المشرفة على التكييف مع امتحانات الباكالوريا.

  من جهته،أبرز عميد كلية العلوم بالرباط، مراد بلقاسمي، مواكبة الكلية لتلاميذ مؤسسة للا أسماء للأطفال والشباب الصم، من خلال تحديد هدف الاستجابة لحاجياتهم في عالم يشهد تطورا مستمرا،مستعرضا مراحل عمل الفريق البيداغوجي بغية إرساء مسار الإجازة الأساسية في الإلكترونيكوالمعلوميات والروبوتيك التي تم إحداثها لاستقبال تلاميذ المؤسسة الحاصلين على شهادةالباكالوريا.

  وتم، خلالهذا الحفل، توقيع اتفاقيتي شراكة بين المؤسسة وعدد من الشركاء. وتروم اتفاقية الشراكةالأولى، تمكين أطفال المؤسسة من الولوج للعلاجات بشكل مجاني.

  وتهم الاتفاقيةالثانية، التي وقعها عن المؤسسة بنزاكور، وعن الجامعة الملكية للرياضة للجميع رئيستهانزهة بدوان، تمكين أطفال المؤسسة من الاستفادة من الأنشطة الرياضية للجامعة الملكية.

  وتم بالمناسبة،عرض شريط وثائقي يرصد مجموع الأنشطة الرياضية بالمؤسسة برسم سنة 2017 - 2018، تخللتهعلى الخشبة عروض رياضية راقصة واستعراضات لفنون القتال من طرف أطفال المؤسسة.

  كما سلمتصاحبة السمو الملكي، بشكل رمزي، أربع معدات طبية (أجهزة مساعدة على السمع) من أصل40، تكفلت بها مؤسسة المكتب الشريف للفوسفاط.

  بعد ذلك،سلمت صاحبة السمو الملكي الأميرة للا أسماء جوائز تقديرية للتلاميذ المتفوقين.

  وكانت صاحبة السمو الملكي الأميرة للا أسماء استعرضت، لدى وصولها إلى مقر المؤسسة، تشكيلةمن القوات المساعدة أدت لسموها التحية، قبل أن يتقدم للسلام على سموها وزير التربيةالوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي سعيد أمزازي، ووزير الصحة أناسالدكالي، ووزيرة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية بسيمة الحقاوي، وواليجهة الرباط-سلا-القنيطرة، عامل عمالة الرباط محمد امهيدية، ورئيس مجلس جهة الرباط-سلا-القنيطرةعبد الصمد سكال، ورئيس مجلس مدينة الرباط محمد الصديقي.

  كما تقدم للسلام على سموها، على الخصوص كل من السادة محمد أوجار وزير العدل، ورشيد الطالبي العلميوزير الشباب والرياضة، وكاتب الدولة المكلف بالتعليم العالي والبحث العلمي خالد الصمدي،وكاتب الدولة المكلف بالتكوين المهني محمد الغراس، ومدير مؤسسة للا أسماء للأطفال والشبابالصم، وباقي أعضاء المجلس الإداري للمؤسسة.