ساكنة منطقة "آيت بوكماز" بإقيلم أزيلال تعيش في شبه عزلة بسبب الثلوج
تعيش ساكنة إقليم أزيلال في شبه عزلة تامة،حيث تظل محاصرة بسبب انقطاع الطرق من وإلى المدينة وضواحيها بعد تساقطات ثلجيةكثيفة تجاوز سمكها 3 أمتار.

تعيش ساكنة إقليم أزيلال في شبه عزلة تامة،حيث تظل محاصرة بسبب انقطاع الطرق من وإلى المدينة وضواحيها بعد تساقطات ثلجيةكثيفة تجاوز سمكها 3 أمتار.

    وحسبمصادر راديو بلوس، أن وسائل الاتصال ظلت مقطوعة بشكل كامل، ما جعل التواصل بالعالمالخارجي شبه مستحيل، ليجبر المواطنون على التنقل لمناطق شاهقة للحصول على فرصةالاتصال بالأقارب، والسؤال عن مصيرهم، ولم يسجل حينها تواجد أي وسيلة تابعةللتجهيز لفك العزلة بالمنطقة، باستثناء وسط مدينة أزيلال، بينما تعاني ساكنة القرى بمنطقة "آيت بوكماز" عزلة كاملة مع غياب المؤونة، والفقر المدقع.