صطفى لعبيد رئيسا لمجموعة الصداقة المغربية الفرنسية
انتخب النائب الفرنسي من أصل مغربي، مصطفى لعبيد، الخميس رئيسا جديدا لمجموعة الصداقة المغربية –الفرنسية بالجمعية الوطنية الفرنسية ، بحسب ما علم اليوم الجمعة لدى سكرتارية المجموعة.

وكان لعبيد، عضو لجنة الشؤون الاجتماعية بالجمعية الوطنية، قد انتخب في يونيو الفارط، نائبا عن الدائرة الاولى إيل – و- فيلين (شمال غرب) عن حزب الجمهورية الى الامام الذي اسسه الرئيس ايمانويل ماكرون.

ويعتبر لعبيد (49 عاما) المتحدر من مدينة رين، والذي يخلف لوك شاتيل من حزب( الجمهوريون ) ناشطا جمعويا، وهو ايضا مدير مؤسسة (لنتحرك ضد الاقصاء) ببروطاني.

وتضم مجموعة الصداقة المغربية الفرنسية، التي تهدف الى العمل من اجل تعزيز روابط الصداقة بين البلدين، والتعاون مع البرلمانيين المغاربة بشأن القضايا ذات الاهتمام المشترك، 19 نائبا ينتمون لتيارات سياسية مختلفة.