تعزيز التعاون الثنائي في مجال الصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي محور مباحثات مغربية-دومينيكانية بسانتو دومينغو
أجرت السيدة جميلة المصلي، كاتبة الدولة المكلفة بالصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي، الاثنين بسانتو دومينغو، مباحثات مع مسؤولين دومينيكانيين تمحورت حول سبل تعزيز العلاقات الثنائية والتعاون في مجال الصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي.

وفي هذا الإطار، عقدت كاتبة الدولة جلسة عمل مع نائب وزير الخارجية المكلف بالشؤون الاقتصادية والتعاون الدولي، هوغو ريفيرا، استعرضت خلالها التجربة المغربية في مجال الاقتصاد الاجتماعي. وخلال هذا اللقاء تناولت السيدة المصلي والسيد ريفيرا العديد من المواضيع ذات الاهتمام المشترك وبحثا سبل تعزيز التعاون بين البلدين في مختلف المجالات.

كما شكل هذا الاجتماع، الذي جرى بحضور سفير المغرب بجمهورية الدومينيكان، السيد زكرياء الكوميري، مناسبة لإبراز الجهود التي يبذلها البلدان لتعزيز تعاونهما الثنائي. وعقب ذلك، أجرت كاتبة الدولة المكلفة بالصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي مباحثات مع السفيرة المكلفة بالتعاون الدولي بوزارة الخارجية الدومينيكانية، السيدة أنخيليتا غارسيا دي فارغاس، حول آفاق تعزيز العلاقات المتميزة بين البلدين.

وأعربت المسؤولة الدومينيكانية بهذه المناسبة عن تطلع بلادها الى الاستفادة من التجربة المغربية في مجال الصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي وتعزيز روابط التعاون الثنائي.